معجزات النبي


لقد ميز الله عز وجل جميع الرسل و الأنبياء  بالكثير من المعجزات حتى يؤمن قومهم برسالتهم وبقدرة الله عز وجل.

◀سيدنا موسى عليه السلام كانت معجزته في العصا التي شق بها البحر بأمر من الله عز وجل،

معجزة سيدنا عيسى إحياء الموتى وشفاء المرضي والكثير من المعجزات الأخرى بإذن الله عز وجل،

◀وصولاً إلى سيدنا النبي صلى الله عليه وسلم وهو خاتم الأنبياء والرسل والذي كانت له الكثير من المعجزات منها


👈سماعه لأهل القبور:

عن أنس بن مالك قال :" بينما الرسول صلى الله عليه وسلم  وبلال يمشيان بالبقيع فقال رسول الله  صلى الله عليه وسلم :
يا بلال تسمع ما أسمع ؟ قال: لا والله ما أسمعه قال : ألا تسمع أهل القبور يُعذبون "

👈مخاطبته لقتلى بدر:


عن أنس أن الرسول صلى الله عليه وسلم قال ليلة بدر : " هذا مصرع فلان إن شاء الله غداً ووضع يده على الأرض، هذا مصرع فلان إن شاء الله غداً ووضع يده على الأرض، فوالذي بعثه بالحق ما أخطأوا تلك الحدود، جعلوا يُصرعون عليها، ثم أُلقوا في القليب وجاء النبي صلى الله عليه وسلم فقال : يا فلان بن فلان ويا فلان بن فلان، هل وجدتم ما وعد الله حقاً ؟ قالوا :يا رسول الله تكلم أجساداً لا أرواح فيها ؟! فقال : ما أنتم بأسمع منهم ولكنهم لا يستطيعون أن يردوا عليّ "

👈حنين جذع النخلة:

كان النبي محمد  يخطب على جذع، فلمَّا صُنِع له منبراً ترك الجذع وصعد المنبر وراح يخطب، فإذا بالجذع يئن أنيناً يسمعه أهل المسجد جميعاً، فنزل من على خطبته وقطعها وضمّ الجذع إلى صدره وقال : هدأ جذع، هدأ جذع، إن أردتَ أن أغرسك فتعود أخضراً يؤكل منك إلى يوم القيامة أو أدفنك فتكون رفيقي في الآخرة. فقال الجذع : بل ادفني وأكون معك في الآخرة ".

يقول أنس بن مالك: "حينما توفي النبي محمد  كنا نقول: يا رسول الله إنَّ جذعاً كنتً تخطب عليه فترَكتَه فَحَنَّ إليك، كيف حين تركتنا لا تحنّ القلوب إليك ؟.

👈 نبوع الماء من بين أصابعه:

روي البخاري عن أنس بن مالك قال: (رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم وحانت صلاة العصر، والتمس الناس الوضوء فلم يجدوه، فأتى رسول الله بوضوء فوضع رسول الله صلى الله عليه وسلم  يده في ذلك الإناء فأمر الناس أن يتوضؤا منه فرأيت الماء ينبع من تحت أصابعه، فتوضأ الناس حتى توضؤوا من عند آخرهم).

👈اهتزاز جبل أحد:

يقول علي بن أبي طالب رضي الله عنه : بعد غزوة أُحُد ابتعد كثير من المسلمين عن جبل أُحُد لأنه استشهد في سفحهِ وسهلهِ سبعون من خيار الصحابة، وذهب رسول الله صلى الله عليه وسلم  فوقف يوماً على أُحُد وصلى على شهداء أُحُد ومعه أبو بكر وعمر وعثمان وفي رواية عمر وعلي. وبينما نحن على أُحُد إذ بأُحُد يهتز وإذا بالرسول يبتسم ويرفع قدمه الطاهرة ويضربها على الجبل ويقول: اثبت. لِما اهتز الجبل يا ترى ولِما ثبت بعد الضربة ؟. فالجبل حينما شعر أن قَدَم الحبيب محمد  مسَّته راح يرتجف من الطرب ولله درّ القائل.

👈الإسراء والمعراج:

يعتبر الإسراء والمعراج، في العقيدة الإسلامية حدثاً ضخماً من احداث الدعوة الإسلامية، سبقته البعثة وجاءت بعد الهجرة. حادثة جرت في منتصف فترة الرسالة الإسلامية ما بين السنة الحادية عشر إلى السنة الثانية عشر، منذ أعلن النبي محمد  أن الله قد أرسل جبريل يكلفه برسالة دينية يبلغها إلى قبيلته قريش ومن ثم إلى البشرية، وأنها تتمة وخاتمة لرسالات السماء السابقة، وحسب التاريخ الإسلامي للفترة هذه والمصطلح على تسميته السيرة النبوية يعد الإسراء الرحلة التي ارسل الله بها نبيه محمد صلى الله عليه وسلم على البراق مع جبريل ليلا من بلده مكة -المسجد الحرام- إلى بيت المقدس في فلسطين، وهي رحلة استهجنت قبيلة قريش حدوثها لدرجة أن بعضهم صار يصفق ويصفر مستهزئاً ولكن النبي صلى الله عليه وسلم أصر على تأكيدها أنه  عُرج به إلى الملآ الآعلى عند سدرة المنتهى أي إلى أقصى مكان يمكن الوصول إليه في السماء وعاد بعد ذلك في نفس الليلة. قال الله تعالى في سورة الإسراءRa bracket.png سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَى بِعَبْدِهِ لَيْلًا مِنَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ إِلَى الْمَسْجِدِ الْأَقْصَى الَّذِي بَارَكْنَا حَوْلَهُ لِنُرِيَهُ مِنْ آَيَاتِنَا إِنَّه هُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ Aya-1.png


👈 حماية الملائكة له:

عن أبي هريرة قال : قال أبو جهل : هل يعفر محمد  وجهه بين أظهركم ؟ (أي هل يصلي جهارةً أمامكم)، فقيل: نعم. فقال: واللات والعزى لئِن رأيته يفعل ذلك لأطَأنَّ على رقبته أو لأعَفِرَنَّ وجهه في التراب. فأتى الرسول محمد  وهو يصلي لِيَطأ على رقبته، فما فاجأهم منه إلا وهو ينكص على عقبيه، وأخذ يقي وجهه بيديه، فقيل له: ما لك ؟ قال : إن بيني وبينهُ خندقاً من نار وهَولاً وأجنحة ‍‍‍!!!. فقال الرسول : لو دنا مني لاختطفته الملائكة عضواً عضوا. (ومعنى عضوا عضوا اي الملائكة تأخذه عظمة عظمة) وأنزل الله في القرآن: .Ra bracket.png كَلَّا إِنَّ الْإِنْسَانَ لَيَطْغَى Aya-6.png أَنْ رَآَهُ اسْتَغْنَى Aya-7.png إِنَّ إِلَى رَبِّكَ الرُّجْعَى Aya-8.png أَرَأَيْتَ الَّذِي يَنْهَى Aya-9.png عَبْدًا إِذَا صَلَّى Aya-10.png أَرَأَيْتَ إِنْ كَانَ عَلَى الْهُدَى Aya-11.png أَوْ أَمَرَ بِالتَّقْوَى Aya-12.png أَرَأَيْتَ إِنْ كَذَّبَ وَتَوَلَّى Aya-13.png أَلَمْ يَعْلَمْ بِأَنَّ اللَّهَ يَرَى Aya-14.png كَلَّا لَئِنْ لَمْ يَنْتَهِ لَنَسْفَعَنْ بِالنَّاصِيَةِ Aya-15.png

👈إضاءة المدينة المنورة لقدومه وظلامها لوفاته:


عن أنس بن مالك قال : " لمَّا كان اليوم الذي قَدِم فيه النبي صلى الله عليه وسلم   المدينة، أضاء منها كل شيء، فلمَّا كان اليوم الذي مات فيه أظلم منها كل شيء. وقال : ما نفضنا عن الرسول صلى الله عليه وسلم الأيدي حتى أنكرْنا قلوبنا "، (أي فقدنا أنوار قلوبنا التي كنا نشعر بها، ورسول الله فينا). 

اكتب تعليق

أحدث أقدم