مدن ذُكــرت في القران

ما هي الدول والمدن التي ذكرت في القرأن الكريم؟

يوجد الكثير من الأماكن التي ذكرها الله عز وجل في كتابه الكريم في مواضع عديده منها:

أولا: (مكه المكرمة)

مكه المكرمة إحدى أطهر بقاع الأرض الموجودة في المملكة العربية السعودية والتي يوجد على أراضيها (الكعبة المشرفة) التي تعد قبلة المسلمين في أنحاء الكرة الأرضية، وقد ذكرت مكه في كتاب الله عز وجل

(وَهُوَ الَّذِي كَفَّ أَيْدِيَهُمْ عَنكُمْ وَأَيْدِيَكُمْ عَنْهُم بِبَطْنِ مَكَّةَ مِن بَعْدِ أَنْ أَظْفَرَكُمْ عَلَيْهِمْ ۚ وَكَانَ اللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرًا (24) ) سورة الفتح.


ثانيا: (المدينة المنوره)

المدينة المنوره (يثرب) وهي إحدى مدن (المملكة العربية السعودية) التي تم ذكرها في كتاب الله في الأية رقم 101 من سورة التوبة حيث قال تعالى

(وَمِمَّنْ حَوْلَكُم مِّنَ الْأَعْرَابِ مُنَافِقُونَ ۖ وَمِنْ أَهْلِ الْمَدِينَةِ ۖ مَرَدُوا عَلَى النِّفَاقِ لَا تَعْلَمُهُمْ ۖ نَحْنُ نَعْلَمُهُمْ ۚ سَنُعَذِّبُهُم مَّرَّتَيْنِ ثُمَّ يُرَدُّونَ إِلَىٰ عَذَابٍ عَظِيمٍ )،

كما قال تعالى (مَا كَانَ لِأَهْلِ الْمَدِينَةِ وَمَنْ حَوْلَهُمْ مِنَ الْأَعْرَابِ أَنْ يَتَخَلَّفُوا عَنْ رَسُولِ اللَّهِ وَلَا يَرْغَبُوا بِأَنْفُسِهِمْ عَنْ نَفْسِهِ ۚ ذَٰلِكَ بِأَنَّهُمْ لَا يُصِيبُهُمْ ظَمَأٌ وَلَا نَصَبٌ وَلَا مَخْمَصَةٌ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَلَا يَطَئُونَ مَوْطِئًا يَغِيظُ الْكُفَّارَ وَلَا يَنَالُونَ مِنْ عَدُوٍّ نَيْلًا إِلَّا كُتِبَ لَهُمْ بِهِ عَمَلٌ صَالِحٌ ۚ إِنَّ اللَّهَ لَا يُضِيعُ أَجْرَ الْمُحْسِنِينَ ﴿١٢٠﴾ سورة التوبة.