هل الارض ارتحات مننا ولا بكت علينا بعد كرونا👇

طبعاً كلنا شوفنا مؤخراً صور زي دي للحيوانات اللى حلت محل الإنسان


بدأت بعض  الحيوانات تهرب وتتمشي في الشوارع بدل الإنسان والشوارع فاضية .
هل الأرض إرتاحت من الإنسان؟؟؟؟,هل قررت ترتاح شوية؟؟؟؟,
هل كان فيه شكوى رئيسية من الأرض علي , أد إيه الإنسان بيلوث الأرض !!! , أد إيه الإنسان بينتهك حرمات الأرض !!

على فكرة فيه أخبار كتيرة جداً زي الخبر ده 



بيقول أن الأرض أصبحت أكثر نظافة أقل تلوثاً
إحصائيات كتيرة وعلماء كتيرفي جامعات مختلفة
 فى أمريكا وأوروبا قالو إن نسبة التلوث قلت في بلد زي الصين
لـ 30% , وأن الإنبعاثات الحرارية اللي كانت بتطلع من الصين قلت بنسبة 25%
وأن الأرض أكثر نظافة لأن مفيش إستهلاك كتير للبترول , والطائرات واقفة والعربيات
والناس قعدت في بيوتها , وكأن الأرض هديت , وكأن الشكوي الرئيسية اللى كانت على الأرض  , الإنسان بتقله وبالتلوث اللى كان بيعمله , الأرض بدأت تهدي , زي ما تقدر تقول كدة أن الأرض بدأت تاخد نفسها,

وللأسف covid-19تعب نفس البشر
هل يا تري فيه رسالة وفيه حكمة , ان يجي ال covid-19 , ويكون أول target ليه أنه يتعب الجهاز التنفسي , وإن يبتدي الجهاز التنفسي للأرض اللى هو الهوي يهدي , ونسبة الأكسجين تتحسن , ونسبة co2 يقل في الأرض .
هل الأرض بتشتكي مننا ؟؟؟
هل لأنك مش مقدر قيمة أنك تمشي في الأرض
ربنا بيقول (قُلْ سِيرُوا فِي الْأَرْضِ) , وكأن الأرض بعد كمية التلوث اللى شافته من الإنسان بتقول أنا مش عايزة تحطو رجليكو عليا ,
←أول حرمان كان كدة 
← تاني حرمان , مطيروش في الجو , أنتو ما تستحقوش ده , تخيل الأرض بتبعت رسالة لكل واحد فينا أن  (قُلْ سِيرُوا فِي الْأَرْضِ) 
كانت نعمة .
وبدأت الناس تشتكي , رجعوني يوم واحد للي كنت فيه , تخيل الأية اتقلبت وبقيت تقول أرجع وخلاص , ارجع حتي بكل المشاكل اللى كنت بأعانيها دي , 
يا تري عدم تقدير النعم , يخلي النعم تنسحب ؟؟؟
يا تري المعني اللى كانو بيقولوه زمان ( وقيد النعمة الشكر)
بمعني : عايز تخلي النعمة معاك ف قول ,,,,شكـــــراً
تخيل أنك تقعد تعد النعم اللي كنت فيها وتقول شكراً ل رب النعم , تقول شكراً للناس , تقول شكراً للجمادات, لأن الجمادات بتحس بينا.
فيه حديث للنبي صلي الله عليه وسلم , وهو حديث متواتر , أي أعلى درجات الصحة , أن جزع النخلة بكــي لـ فراق النبي صلي الله عليه وسلم , بكي لما النبي صلي الله عليه وسلم ساب الجزع ده وراح يقف على منبر يقول الخطبة ف سمعوله أنين , ف راح النبي صلي الله عليه وسلم وإتكلم معاه وقاله (أو يُرضيك أن تكون رفيقي في الجنة أم شجرة مثمرةً إلي يوم القيامة , قال بل أرافقك في الجنة) 

    
كم واحد الأرض بكت عليه؟؟؟,
فيه أية في سورة الدخان (فما بكت عليهم السماء والأرض)
أن فيه ناس الأرض مش هتبكي على أثرها في الدنيا ,
كم واحد الأرض بكت عليه لما مرحش مكانه , لما مرحش  شغله , لما ماسفرش البلد الفلانية ,,,,,
ولا  الأرض ضحكت وإرتاحت


عارفين معني (سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم) اللي يقوله 100 مرة غُفرت خطاياه وإن كانت مثل زبد البحر ,,
ليه الحمد درجته عالية أوي؟؟؟؟
لأنه يقيد النعمة.
لذلك لو لقيت مكان زعلان عليك أنك مرحتوش , إعرف أنك هتشارك بعد covid-19 في تنمية الأرض , وعودة الأرض لحياتها الطبيعية  .

إلي اللقاء في مقال أخر عن covid-19

3 تعليقات

إرسال تعليق

أحدث أقدم