العطس والتثاؤب


- ثبت من حديث أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلي  الله عليه وسلم   قال:

( إن الله يحب العطاس ، ويكره التثاؤب ، فإذا عطس أحدكم وحمد الله ، كان حقاً على كل مسلم سمعه أن يقول له : يرحمك الله ، وأما التثاؤب فإنما هو من الشيطان فإذا تثاءب أحدكم فليرده ما استطاع فإن أحدكم إذا تثاءب ضحك منه الشيطان ) رواه البخاري.

- وجاء من حديث أنس رضي الله عنه أن النبي صلي  الله عليه وسلم  عطس عنده رجلان ، فشمت أحدهما ، ولم يشمت الآخر ، فقال الذي لم يشمته : عطس فلان فشمته ، وعطست فلم تشمتني ، فقال: ( هذا حمد الله ، وأنت لم تحمد الله ) رواه البخاري.

- ومن حديث أبي موسى الأشعري أنالنبي صلي  الله عليه وسلم   قال:

( إذا عطس أحدكم فحمد الله فشمتوه ، فإن لم يحمد الله فلا تشمتوه ) رواه مسلم.


هل تعلم انــك تموت كلما عطست..!!

 

العطس أمر مهم في حياة الإنسان فلا بد منه ففيها يتخلص الإنسان من مجموعة كبيرة من الجراثيم والبكتريا المسببة للأمراض لذلك عند العطاس ينبغي وضع منديل أو خلافه عندما يعطس الإنسان حتي لا يسبب انتقال الأمراض الي الآخرين

ولكن هل يعرف الإنسان أن العطس في الحقيقة موت للحظات معدودة ومن ثم العودة للحياة من جديد ؟؟؟
أمر غريب فعلا ؟! ولماذا نقول الحمد لله بعد العطس ؟؟

الحكمة من قول (الحمد لله ) بعد العطس أن القلب يتوقف عن النبض خلال العطس
والعطسة سرعتهاتصل إلي
100 ميل في الساعة  وإذا عطست بشده فمن الممكن أن تكسر ضلعا من أضلاعك
وإذا حاولت إيقاف عطسه مفاجئه عن الخروج فإنه يؤدي إلى ارتداد الدم في الرقبة أو الرأس
ومن ثم إلى الوفاة –لا قدر الله وإذا تركت عينيك مفتوحتين أثناء العطس
من المحتمل أن تخرج من جحرهما .....

وللعلم أثناء العطسة تتوقف جميع أجهزة الجسم التنفسي والهضمي والبولي .....

بما فيها القلب رغم أن وقت العطسة يستغرق (ثانية أو جزء من الثانية )
وبعدها تعمل إن أراد الله لها أن تعمل وكأنه لم يحصل شي

لذلك فأن كلمه الحمد لله هي شكر لله على هذه النجاة ....


اكتب تعليق

أحدث أقدم